مركز يقيـن

لمعالجة النزعة الإلحادية واللادينية

 

مقدمة:

النزعة الإلحادية واللادينية ظاهرة عالمية أصابت المجتمعات المعاصرة وأصبحت من أبرز القضايا التي تشغل اهتمام الباحثين وتثير انتباه الملاحظين، وبالرغم من المحاولات الجادة التي استهدفت تطويق الآثار السلبية لهذه الظاهرة؛ فإن هذه النزعة على اختلاف أنواعها لا تزال تجد الأرض الخصبة لنموها وامتدادها.

ومع تطوّر وسائل التواصل والتعبير والنشر أخذت أبعادا أوسع وأعمق، ووصل تهديدها إلى شباب المملكة العربية السعودية، مما يستلزم إطلاق مشروع علمي دعوي يمكن من خلاله تقديم رؤية علمية حول واقع النزعة الإلحادية، واستشراف مستقبل التعامل معها، مع تقديم البرامج الممكنة في التصدي لها.

تعريف:

(مركز يقين): مشروع علمي دعوي، متفرع عن "الجمعية العلمية السعودية لعلوم العقيدة والأديان والفرق والمذاهب"، يقوم على رصد المد الإلحادي واللاديني "الربوبي" في المجتمع السعودي وغيره، والتحصين منه، ومعالجة آثاره.

الرسالة:

التصدي للنزعة الإلحادية واللادينية في المجتمع السعودي وغيره، ورصدها، وبذل الأسباب للوقاية منها.

الرؤية:

تحقيق الريادة في مواجهة الإلحاد واللادينية محليا وعالميا.

أهداف مشروع المركز:

1-   رصد أشكال النزعة الإلحادية واللادينية وأسبابها في المجتمع السعودي وغيره.

2-   تحليل الخطاب الإلحادي المعاصر الموجَّه إلى الشباب.

3-   التواصل مع المتأثرين بالنزعة الإلحادية ومحاورتهم لإقناعهم بالرجوع إلى جادة الحق.

4-   التعاون مع الجهات ذات العلاقة للحد من تأثير هذه الأفكار.

5-   تنفيذ البرامج العلمية والعملية التي تواجه هذا الفكر وتعالج آثاره، وتحصن المجتمع من أخطاره.

آليات تنفيذ مشاريع المركز:

سيقدم المشروع كل ما يمكن -في ضوء اللوائح والأنظمة- من برامج علمية وعملية وخطط ومقترحات للرصد والتصدي للنزعة الإلحادية واللادينية، ومعالجة آثارهما في أوساط المجتمع، ومن ذلك:

1- تأليف الكتب والرسائل والمطويات التي تواجه التيار الإلحادي وتعالج مسبباته وتناقش شبهاته وتحصن الشباب من الوقوع فيه، ونشرها في الوسائل المختلفة.

2- إقامة المحاضرات والندوات والمؤتمرات التي تناقش هذا الفكر.

3- رصد روافد النزعة الإلحادية، واقتراح سبل مواجهتها.

4- التواصل المباشر مع المتأثرين بهذا التيار عن طريق الشبكة وغيرها؛ للسعي في إصلاحهم.

5- إنتاج الأفلام والمقاطع المرئية والصوتية التي تعالج هذا الفكر ونشرها بالوسائل المختلفة.

6- إنشاء المواقع الشبكية المتخصصة في نقض الأطروحات الإلحادية.

7- إعداد الدورات التأهيلية وورش العمل لتأهيل الدعاة للتصدي لهذا التيار.

8- التواصل والتنسيق بين المختصين في دراسة هذا الفكر ومعالجته بما يخدم هدف المشروع.

9- التواصل مع الجهات الرسمية وتقديم المقترحات والخطط الاستراتيجية التي تخدم هدف المشروع.

10- تقديم الاستشارات في مجال عمل المشروع.

وأخيرا .. فإن المركز يرحب بكل تعاون مثمر واقتراح نافع، ويسعد بالتواصل مع الجميع فيما يحقق أهدافه.

والله تعالى الموفق.